الفنون

قاعدة 3 يوليو.. هكذا تعزز مصر حدودها الغربية بحرا وجوا

انضمت قاعدة “3 يوليو” البحرية في منطقة جرجوب بمحافظة مطروح، إلى منظومة القواعد البحرية المصرية، لتمثل نقاط ارتكاز ومراكز انطلاق للدعم اللوجستي للقوات المصرية في البحرين الأحمر والمتوسط، ولمجابهة أي تحديات ومخاطر بالمنطقة.

00:00 / 00:00

ويأتي افتتاح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لقاعدة “3 يوليو” البحرية في إطار احتفالات مصر بذكرى ثورة 30 يونيو.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي إن قاعدة “3 يوليو” هي أحدث القواعد العسكرية المصرية على البحر المتوسط.

وأضاف راضي أن القاعدة تختص بتأمين البلاد في الاتجاه الاستراتيجي الشمالي والغربي وصون مقدراتها الاقتصادية وتأمين خطوط النقل البحرية والمحافظة على الأمن البحري باستخدام المجموعات القتالية من الوحدات السطحية والغواصات والمجهود الجوي.

إضافة لمنظومة القواعد المصرية

وأكد خبراء استراتيجيون ومختصون بملف الأمن القومي أن قاعدة 3 يوليو المطلة على البحر المتوسط تشكل إضافة جديدة ومهمة لمنظومة القواعد البحرية المصرية، لاسيما مع تزايد التحديات التي تواجه الأمن القومي المصري والعربي، وأبرزها الجماعات الإرهابية والمرتزقة والهجرة غير الشرعية، فضلا عن تعزيز الأمن البحري وثروات البحرين الأحمر والمتوسط.

ولفت الخبراء إلى أن القاعدة البحرية الجديدة تأتي ضمن خطة التطوير الشاملة للقوات البحرية والقوات المسلحة المصرية عموما.

ويقول اللواء أركان حرب عادل محمود العمدة، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، إن “قاعدة 3 يوليو تأتي على بعد 70 كيلو متر فقط تقريباً من الحدود الغربية بين مصر وليبيا، وافتتاحها اليوم دعم لقدرات الدولة المصرية لتحقيق الأمن القومي، ليس فقط المصري، ولكن العربي عموماً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى