آخر الأخبارأخبار العالمالبورصة والاقتصاد

توقعات بتثبيت أسعار الفائدة خلال اجتماع «المركزى» المقبل

توقع عدد من المحللين أن يتجه البنك المركزى خلال الاجتماع المقبل للجنة السياسات، المقرر انعقاده الخميس المقبل، إلى تثبيت أسعار الفائدة، بعدما شهد العام الجارى تراجع معدلات الفائدة بنسبة 4%، مرجحين أن يستمر المركزى فى سياسته التيسيرية خلال العام القادم بنسب تتراوح بين 1 و2%.
وقال محمد حسن، العضو المنتدب لـ«ميداف» لإدارة الأصول، إن البنك المركزى سيتجه لتثبيت أسعار الفائدة لأن أرقام التضخم جاءت أقل من توقعات البنك، متوقعا أن يشهد العام القادم خفضا يتراوح بين 1 و1.5%، خاصة أن 2021 سيشهد حالة من الترقب لوضع وباء كورونا وفعالية اللقاحات ضد الفيروس.
كما توقعت منى مصطفى، مدير التداول بشركة «العربية أون لاين»، تثبيت أسعار الفائدة فى اجتماع المركزى القادم، بعد تخفيض أسعار الفائدة هذا العام بنسبة ٤% من أجل مجابهة تأثيرات فيروس كورونا.
وتوقعت مصطفى أن يتبنى البنك المركزى سياسات تيسيرية فى بداية العام القادم، من أجل تحفيز عمليات الاستهلاك والصرف، وتوفير سيولة فى السوق، وتحفيز الناس للشراء عن طريق تخفيض العائد على الشهادات، مشيرة إلى أن سعر الفائدة قد ينخفض العام القادم بنسب تترواح بين 3 و4%.
واتفقت معها منى بدير، محلل الاقتصاد الكلى ببنك الاستثمار «برايم»، حيث توقعت بأن يتجه البنك المركزى لتثبيت أسعار الفائدة، مرجعةً السبب إلى أن المركزى يحتاج لمراجعة مستهدفات التضخم، لاسيما أن الاجتماع القادم هو الاخير فى العام الجارى.
وأوضحت أن البنك المركزى يحتاج وقتا لتقييم تأثير خفض أسعار الفائدة بنسبة ٤% خلال 2020، مؤكدةً أن خفض المركزى معدلات الفائدة لاجتماعين متتاليين، كان له التأثير الأقوى لتزامنه مع إعادة فتح الاقتصاد.
وتوقعت شركة «بلتون» القابضة فى تقرير صادر الأسبوع الماضى، أن يخفض البنك المركزى المصرى أسعار الفائدة العام المقبل، بواقع 1% فيما أبقت على توقعاتها لارتفاع الجنيه مع القدرة على تغطية 80% من الفجوة التمويلية بالنقد الأجنبى فى 2021.
قالت «مونت دوس» محلل اول الاقتصاد الكلى وقطاع الخدمات المالية بشركة اتش سى، إن المركزى لديه مجال لخفض سعر الفائدة 1% خلال الربع الأول من العام المقبل بينما نتوقع أن يبقى المركزى على أسعار الفائدة دون تغيير فى اجتماعه الاخير لهذا العام المقرر انعقاده الخميس المقبل.
وأضافت دوس فى تقرير الشركة لتوقعات الفائدة، أنه من الممكن أن التضخم لشهر ديسمبر يصل إلى 6.1% على أساس سنوى و 0.2% على أساس شهرى تصحيحًا لزيادات الأسعار فى نوفمبر الناتجة عن نقص المعروض من بعض الخضراوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى